مهرجان رأس سبارطل بطنجة يحتفي بعباس كياروستامي


مريم فضل الله

بتاريخ : 2017-02-23

يركز مهرجان رأس سبارطيل السينمائي الدولي هذا العام اهتمامه بشكل متميز على العلاقة المتداخلة التي تربط السينما بالحدود وذلك حرصا من الجهة المنظمة على اختيار الأفلام ذات الأبعاد الثقافية والتعليمية التي تعالج ظاهرة الحدود فقط .كما يقدم أنشطة نوعية لفائدة عشاق السينما حيث يخصص ورشات تكوينية للطلبة والتلاميذ.

إضافتين بارزتين هاته السنة وهما الجائزة المخصصة لمسابقة أفلام الشباب حيث يفسح المجال للشباب من أجل تقديم تجاربهم السينمائية ونقاشها مع الجمهور حيث ستخصص لهم جائزة تحمل اسم الفنان المصمم السينمائي، ابن مدينة طنجة، الراحل العربي اليعقوبي، وتشكيل لجنة خاصة بالصحافة والنقد يشارك فيها نقاد وصحفيين من دول مختلفة.
وتخصص الجمعية المنظمة، وهي المرصد المغربي للصورة والوسائط تكريما خاصا سيصبح تقليدا سنويا لشخصية بصمت ثقافة البحر الأبيض المتوسط من خلال مدينة طنجة ويتعلق الأمر في الدورة الحالية لكل من الصحافي الطنجي محمد مريني والكاتبة الإسبانية راشيل مويال.

المائدة المستديرة الأولى لهاته الدورة ستكون حول موضوع: الحدود والسفر في السينما ينشطها باحثون وأكادميون يقفون عند العلاقة القائمة بين السينما وعلاقتها بالحدود من المنظور الجغرافي والثقافي والفني والسينمائي .كما ستخلل أيام المهرجان حصة لقاء مع المخرجين والمخرجات، وهي فقرة قارة يفتح فيها حوار سينمائي بامتياز مع كل ضيوف الدورة للحديث عن تجربتهم السينمائية في بلدان كالمغرب، وإيطاليا، وكندا، والبرتغال، وإسبانيا، والبرازيل، وصربيا، ولبنان، وإيران، ولقاء ثان مع ممثلي بعض المهرجانات الدولية الذين سيقدمون للجمهور بطاقة تعريف عن مهرجانهم وهويتها السينمائية.

لقد برمجت هاته الدورة أنشطة نوعية تكوينية من ورشات حول تقنيات التصوير تحت إشراف عبد الفتاح روش من هولندا وكتابة السيناريو من تنشيط يوسف كرمي وورشة خاصة بفنون الأداء والتعبير الجسدي من تنشيط نجاة بنتهاين ومارينا مورينو لفائدة التلاميذ.

كما سيتخلل البرنامج العام قراءات شعرية من المغرب، العراق، العربية السعودية وإيران ،وستكون الدورة أيضا مناسبة لتكريم سينيفيلي سيخصص له الدورة مائدة مستديرة ويتعلق الأمر بذكرى رحيل السينمائي العالمي عباس كياروستامي حيث يشارك فيها نخبة من الباحثين والسينمائيين كما سيتم عرض أفلام خصصت لمهرجان رأس سبارطل خصيصا ولم يسبق عرضها من قبل .
يسعى المهرجان من خلال مضامين برنامجه أن يستجيب لحاجيات الشباب في مجال التكوين كما أن يكون محطة سينمائية سنوية ذات عمق ثقافي وفكري حيث يراهن المهرجان على إثارة القضايا المرتبطة بالهجرة والعنف والجوار من خلال قضايا السينما ومواضيعها والتي باتت تشكل نقاطا مثيرة للجدل الجاري في الكثير من الأوساط.
وسيحظى المخرج الراحل عباس كياروستامي بتكريم خاص حيث ستخصص له ندوة كاملة ويعرض لتلامذته 17 فيلما لم يسبق عرضها عربيا


Leave a Comment