جثث مقاتلين من “داعش” تنتظر العودة إلى ليبيا


متابعة

بتاريخ : 2017-07-23

 

لا تزال مئات الجثث لجهاديين قاتلوا في صفوف تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة سرت الليبية تنتظر في مبردات بمدينة مصراتة المجاورة، بعد سبعة أشهر على طرد التنظيم المتشدد من المدينة الساحلية، حسب ما أفاد به مسؤولون محليون. وعودة هذه الجثث إلى بلادها مرهونة بمفاوضات تجريها السلطات الليبية مع حكومات بلادهم التي تتعامل مع الموضوع بحساسية شديدة.

قال مسؤولون محليون إنه بعد مرور سبعة أشهر على دحر قوات ليبية لتنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة سرت الساحلية، لا تزال جثث مئات من مقاتلي التنظيم المتشدد محفوظة في مبردات بانتظار نتيجة تفاوض السلطات الليبية مع حكومات عدة دول أخرى لتقرير مصيرها.

ونقلت الجثث إلى مصراتة، غربي سرت، التي قادت قواتها القتال الذي أدى لهزيمة تنظيم “الدولة الإسلامية” في سرت في دجنبر. ويمثل السماح بشحن تلك الجثث إلى أوطانها مثل تونس والسودان ومصر أمرا ذا حساسية لحكومات تلك الدول التي تتحفظ بشأن الاعتراف بعدد مواطنيها الذين غادروها للانضمام إلى المتشددين في العراق وسوريا وليبيا.


Leave a Comment