رياض مولين يوظف لوحاته للاحتفاء بالإنسان المغربي


ياسين الريخ

بتاريخ : 2017-08-31

اختار الفنان التشكيلي المغربي رياض مولين، الاحتفاء بالتراث المغربي، بطريقته الخاصة التي وظفها عبر لوحاته التشكيلية التي جابت المملكة وتجوب عدد من الأروقة العالمية.

اختيار مولين، الذي قدم، أخيرا، لوحاته بدار الفنون بالدار البيضاء، علامات تسم اللباس التقليدي لدى الرجال، عبر حضور “جلابة”، و”طربوش أحمر” و”بلغة صفراء”، والتي تشكل بعض معالم الهوية الوطنية التي يعكسها الزي التقليدي الوطني.

“استهلال” هو عنوان هذه اللوحات، كما اختارها مولين، ابن العاصمة الرباط، الذي عاش أزيد من اثني عشر عاما في الولايات المتحدة الأمريكية، وحصل على ثلاث درجات من مختلف الجامعات في بوسطن، شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال، وماجستير في إدارة الأعمال، وماجستير العلوم في تقنية المعلومات. وهي لوحات تستعيد بعضا من مشاهد ميزت طفولته، لشخوص يرتدون هذا الزي، وجدوا مساحات كافية ليطلوا على زوار المعرض عبر لوحات ومجسمات مختلفة الأحجام والأشكال، لكنها توحدت بتلبسها للون الأبيض والأحمر والأصفر.

دور هذه اللوحات، كما يقول رياض مولين، تتمثل في الاحتفاء بالهوية المغربية، عبر الريشة ليستوحي منها شخصيات ومجسمات تبحر بالزائر في عوالم من الموروث الشعبي، احتفاء بالإنسان المغربي، في لحظة مزيج مبين الماضي والحاضر.

تنتظر رياض مولين، مجموعة من المحطات الفنية عبر معارض أخرى، يسعى من خلالها إلى المحافظة على عشقه بالفن المعاصر، عبر أعمال تحمل بصمته وتعكس شغفه بالهوية المغربية بكل أبعادها الثقافية.


Leave a Comment