وزراء الأحرار يغيبون عن لقاء العثماني بجهة الشرق


متابعة

غاب الوزراء المنتمين إلى حزب التجمع الوطني للأحرار، عن اللقاء التواصلي الذي عقده رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، بجهة الشرق، صباح السبت 10 فبراير الجاري، في إطار سلسلة لقاءاته الجهوية.

وحضر إلى جانب العثماني، وزراء العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية والحركة الشعبية والاتحاد الدستوري، كما شهد اللقاء ذاته غياب وزراء الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

وهكذا حضر إلى جانب رئيس الحكومة، مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، وعبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية،  وسعيد الأمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، وعبد الأحد الفاسي الفهري، وزير الإسكان والتعمير، وأنس الدكالي، وزير الصحة، ومحمد ساجد، وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقلديية، وبسيمة الحقاوي، وزيرة المرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، وعزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، وعبد القادر عمارة، وزير النقل والتجهيز واللوجستيك، ومحمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، محمد يتيم، وزير التشغيل والاندماج الاجتماعي، كما حضره مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والناطق الرسمي باسم الحكومة، ولحسن الداودي، الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، فضلا عن كاتبتي الدولة في الماء والتنمية المستدامة، على التوالي شرفات أفيلال ونزهة الوافي.

وعرف اللقاء، حضور والي جهة الشرق – عامل عمالة وجدة أنجاد، وعمال أقاليم الجهة، ورئيس الجهة، والمنتخبين في مختلف المؤسسات الدستورية.

ويأتي غياب وزراء حزب التجمع الوطني للأحرار، رغم أنهم يتقلدون تدبير مجموعة من القطاعات الحيوية، من بينها التجارة والصناعة والعدل والفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والاقتصاد والمالية.


Leave a Comment