أمال عيوش: التربية الجنسية تخلق تصالحا مع الجسد


أنفو 24 - طنجة

قالت الممثلة المغربية أمال عيوش، إن “التربية الجنسية تخلق تصالحا مع الجسد”، وأبرزت في حوار لها مع صحيفة “أخبار اليوم” في عددها ليوم الثلاثاء 13 مارس الجاري، أن التوعية لا تعني دفع الإنسان إلى القيام بما نوجه فكره إلى استيعابه كما يعتقد جزء كبير من المجتمع وهو يربي أبناءه على ثقافة “حشومة”.

يشار إلى أن الفنانة أمال عيوش، أنهت، أخيرا، تصوير دورها في فيلم سينمائي جديد من صنف “الرعب” للمخرج جيروم كوهن أوليفار، وسبق لها أن جسدت مجموعة من الأدوار الناجحة، من بينها “خلف الأبواب المغلقة”، الذي قدمت فيه دور محامية تدافع عن موظفة تعرضت للتحرش الجنسي في مؤسسة اشتغالها.


Leave a Comment