هدى الريحاني تواجه عقوبة الإعدام بعد عودتها من كندا


مريم فضل الله

تواجه الفنانة المغربية المقيمة بالديار الكندية، هدى الريحاني، عقوبة الإعدام، نتيجة قتل عدد من أفراد عائلتها، وتتابع حاليا الريحاني بالسجن الجديد المشيد بمدينة مراكش من طرف المخرج مراد الخودي، الذي يصور حاليا أحداث فيلمه السينمائي “أبواب السماء”، الذي تجسد خلاله هدى الريحاني هذا الدور إلى جانب نخبة من نجمات الشاشة المغربية.

وتقتسم هدى الريحاني هذا الدور إلى جانب نادية آيت، وفاطمة الزهراء بناصر، وراوية، ونسرين الراضي، وأمال التمار.

وقالت الفنانة هدى الريحاني، إنها تعتبر أن هذا العمل جد متميز في مسارها الفني بحكم الموضوع والنص والشخصية التي تجسدها، وهو دور جديد لم تجسده من قبل ويدخل في إطار الاشتغال ضمن عالم مراد الخودي، الذي يملك نوعا خاصا به في السينما والدراما، إذ سبق أن اشتغلت معه في سلسلة “البعد الآخر”.

وعبرت عن سعادتها بالمشاركة في هذا العمل، بعد إصرار طاقم  الإنتاج على حضورها ضمن فريق العمل، كما أنها تشتغل للمرة الأولى مع عدد من الأسماء، باستثناء راوية التي جمعتها مشاركة فنية سابقة، في الوقت الذي يجمع الكاستينغ مجموعة من الوجوه التي تملك كل واحدة منهن عالما خاصا بها وفسلفسة فنية جميلة جدا ستضفي لمسة خاصة على هذا الفيلم الجديد.


Leave a Comment