تتويج خمس عالمات مغاربيات بالرباط


سفيان بنعاشر

10 يناير 2019

احتضنت مدينة الرباط، مساء أمس (الأربعاء)، تظاهرة منح “المغرب العربي لوريال-اليونسكو من أجل النساء في مجال العلوم” التي تهدف إلى النهوض بمشاركة النساء الشابات في مجال العلوم.

ويحدد هذا البرنامج ويكافئ 5 نساء شابات من المغرب العربي باحثات موهوبات في المجالات التالية: البيولوجيا، الكيمياء البيولوجية، علم الوراثة، علم وظائف الأعضاء، التكنولوجيا البيولوجية، علم البيئة والكيمياء المطبقة على الحياة وعلوم المادة.

وتعتبر هذه الدورة، هي الثانية عشرة في المغرب (الخامسة في المغرب العربي)، إذ حظيت خمس فائزات من منطقة المغرب العربي بهذا التكريم مع منحة تبلغ قيمتها 10.000 أورو لكل باحثة، لتمكينهن من إنجاز مشاريعهن في مجال البحث لمرحلة ما بعد الدكتوراه على أفضل وجه.

وبمناسبة انعقاد هذا الحفل، وقع سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ضيف شرف هذه الدورة، ميثاق الالتزام الذي يهدف إلى إيلاء المزيد من الأهمية إلى النساء على مختلف المستويات من خلال الولوج العادل إلى المنح والتشغيل والاعتراف ومكافأة التميز.

وتوزعت جوائز هذه الدورة، بين هدى تيمورية – كلية العلوم الرباط – المغرب، من كلية العلوم بجامعة محمد الخامس بالرباط عن بحث في البيولوجيا، إذ يساهم مشروع البحث الذي يدخل في إطار رؤية مخطط المغرب الأخضر في إعداد تقنيات وقواعد بيانات مهمة من أجل معالجة النفايات المعدنية والصناعية  باستخدام النباتات على الصعيد الوطني ومنطقة البحر الأبيض المتوسط، وحسناء الشعبي من جامعة عبد المالك السعدي بتطوان، في مجال الهندسة المعلوماتية والمعلوميات الذكية في مجال صنع القرار ، حول موضوع المشاركة في تحسين النظام التربوي المغربي، عن طريق تصور نموذج خاص يهتم بداية بالتعليم الأولي والابتدائي ويربط استعمال الطرق التربوية التي أبانت عن فعاليتها ومقاربة أكثر ابتكارا تعتمد على تكنولوجيات الإعلام والتواصل من أجل التعليم. والعمل على تطوير ثقافة رقمية إيجابية وتعلم لغة أجنبية واحدة على الأقل.

كما نالت الجائزة الثالثة لهذه الدورة، ليليا الزيدي من جامعة هواري بومدين بالجزائر، حول موضوع علاج بورو- نيوترون: تطوير جهاز العلاج بالأشعة بالنسبة لعلاج بورو- نيوترون، فيما توجت أيضا زهرة دوافلي من مركز التكنولوجيا البيولوجية لبرج السدرية من تونس، عن موضوع بيولوجي حول استخراج / تنقية على نطاق واسع لجزيئة طبيعية لها آثار قوية ضد داء الزهايمر وتطبقيها في الجسم الحي، إذ يتمثل الرهان لمشروعها على الأمد القصير في إيجاد أدوية جديدة لمرض الزهايمر انطلاقا من مصادر طبيعية عضوية، في أغلب الأحيان جزيئات مستخلصة ومنقاة من نباتات طبية أو من كائنات دقيقة مختارة.

وآلت الجائزة الخامسة لألفة بن بريك من المنستير بتونس، عن موضوعها الذي يندرج هذا البحث في إطار الدراسات ما بعد الدكتوراه يهم الزيوت الأساسية الواسعة الانتشار في بلدي (تونس) وحدها والممزوجة مع البكتريا اللبنية المنتجة لمواد مضادة للجراثيم (التي يطلق عليها اسم المبيدات الجرثومية) كمصادر بيولوجية جديدة ذات تطبيقات غذائية وعلاجية.



Fatal error: Uncaught Exception: 12: REST API is deprecated for versions v2.1 and higher (12) thrown in /home/info24xx/public_html/wp-content/plugins/seo-facebook-comments/facebook/base_facebook.php on line 1273